لمحة تاريخية

لمحة تاريخية

Rate this item
(0 votes)

  وزارة التعليم الفني والتدريب المهني2001م

أنشئت وللمرة الأولى في تاريخ البلاد وزارة تعنى بالتعليم الفني والتدريب المهني حيث صدر بتاريخ 4/ 4/ 2001م القرار الجمهوري رقم (46) والذي تضمن التشكيل الوزاري برئاسة الأستاذ / عبد القادر عبد الرحمن باجمال وقد نص القرار على أن تنشأ وزارة تسمى وزارة التعليم الفني والتدريب المهني  تنفذ سياسة وتوجهات الدولة في تطوير التعليم الفني والتدريب المهني.

 وقد تولى  الأستاذ/ محمد عبد الله البطاني مهام هذه الوزارة كأول وزير للتعليم الفني والتدريب المهني في اليمن، و المهندس/ عبد الوهاب محمد العاقل، رئيس الهيئة العامة للتدريب المهني والتقني سابقاً  نائباً للوزير،وصدرت بعد ذلك قرارات جمهورية أخرى بتعيين وكلاء، ووكلاء مساعدين للقطاعات الأربعة في الوزارة.

 


التطور الإداري لجهة المسئولية

المؤسسة العامة للتعليم والتدريب المهني والتقني 1990م

 مع تحقيق الوحدة اليمنية عام 1990م وكخطوة أولى تعكس اهتمام الدولة بالتعليم الفني والتدريب المهني فقد استحدثت وزارة العمل والتدريب المهني وأنشئ فيها قطاع للتدريب المهني ومؤسسة عامة للتعليم والتدريب المهني والتقني ، غير أن ذلك الوضع الجديد لم يكتب له النجاح بسبب الظروف السياسية التي رافقت تلك الفترة.

 الهيئة العامة للتدريب المهني 1992م

 في العام 1992م أنشئت الهيئة العامة للتدريب المهني. وفي عام 1993م أُدمجت وزارة العمل والتدريب المهني بوزارة التأمينات والشؤون الاجتماعية وأصبحت الهيئة العامة للتدريب المهني أحد الأجهزة التابعة لها ، وفي عام 1995م أعيد تنظيم الهيئة بالقرار الجمهوري رقم (64) نتيجة لضرورة تجميع معاهد التعليم الفني والتدريب المهني تحت مظلة واحدة توفيراً للإمكانيات وحشداً للطاقات والكوادر وتوحيداً للنظم والمستويات ، حيث أصبحت الهيئة بموجبه مسئولة عن كافة أنواع ومستويات التعليم والتدريب المهني والتقني.

  صندوق التدريب المهني والتقني  وتطوير المهارات 1995م

  كما صدر في العام 1995م القرار الجمهوري بالقانون رقم (15) الخاص بإنشاء صندوق التدريب المهني والتقني وتطوير المهارات  والذي عُني بنظام التمويل ، وما يتعلق بجوانب الإدارة  ورسم السياسات والتنظيم.

  المجلس الوطني للتدريب المهني والتقني 1995م

 في العام نفسه 1995م صدر قرار مجلس الوزراء رقم 67   والخاص بتشكيل المجلس الوطني للتدريب المهني والتقني ليضم في تركيبته مختلف أطراف الشراكة في العملية التعليمية والتدريبية، ويمثل فيه أصحاب العمل نسبة كبيرة ويتولى المجلس اقتراح السياسات الموحدة للتدريب المهني والتقني في مختلف مستويات العمل المهني ما دون المستوى الاختصاصي وذلك بما يلبي احتياجات خطط التنمية وسوق العمل .

  الهيئة العامة للتدريب المهني والتقني 1997م

 وبعد تشكيل حكومة جديدة في العام 1997م  أعيد إنشاء وزارة العمل والتدريب المهني وتنظيمها، كما أعيد تشكيل قطاع للتدريب المهني ليتولى مسؤولية التخطيط للتعليم والتدريب المهني والتقني ، وأُبقي على الهيئة العامة للتدريب المهني والتقني لتتولى مسؤولية تنفيذ الخطط والبرامج الخاصة لهذا النوع من التعليم على المستوى الوطني.


 القوانين والتشريعات  واللوائح المنظمة لعمل التعليم الفني والتدريب المهني

 اولاً/ في الشطر الشمالي (سابقاً):

  • تم استحداث إدارة التعليم المهني عام 1976م كإدارة تابعة للإدارة العمة للتعليم بوزارة التربية والتعليم، وكانت هذه الإدارة مشرفة على أنواع التعليم المهني والتجاري والزراعي والصناعي.
  •  صدور القرار الوزاري رقم (67) لسنة 1977م بشأن تشكيل مجلس للتعليم الزراعي، والقرار الوزاري رقم (68) لسنة 1977م بشأن تشكيل مجلس التعليم والتدريب المهني الصناعي والتجاري، مع تحديد اختصاصاتها.
  • صدور قرار مجلس الوزراء في 14/1/ 1987م تضمن رفع مستوى إدارة التعليم المهني إلى إدارة عامة للتعليم الفني والتدريب المهني.
  • صدور اللائحة التنظيمية للمدارس الثانوية الصناعية والتجارية عام 1978م.
  • صدور اللائحة التنظيمية لمراكز التدريب المنهي للمدارس الثانوية الزراعية والبيطرية.
  •  صدور قرار مجلس الوزراء في عام 1987م بإنشاء مجلس التعليم الفني والتدريب المهني.

 ثانياً/ في الشطر الجنوبي (سابقاً):

  • صدور قانون التعليم عام 1972م، وفيه حددت أهداف التعليم الفني والمهني.
  •  في عام 1975م انعقد المؤتمر التربوي الأول وبموجبه تم تعديل السلم التعليمي، وإدخال بعض المواد المهني في السلم التعليمي الجديد (البوليتكنيك).

 ثالثاً/ بعد الوحدة 1990م:

  • أنشئت وزارة العمل والتدريب المهني، وفيها المؤسسة العامة للتدريب المهني والتقني عام 1990م، على ان تنتقل تبعية المعاهد المهنية والتقنية من وزارة التربية والتعليم إلى هذه الوزارة.
  •  صدور القرار الجمهوري رقم 261 لسنة 1992م بشان تأسيس الهيئة العامة للتدريب المهني والتقني، والقرار الجمهوري رقم 64 لسنة 1995م بشان إعادة تشكيل الهيئة العامة للتدريب المهني والتقني.
  • صدور قرار مجلس الوزراء رقم 3 لسنة 1994م بشان دليل التصنيف المهني.
  •  صدور القرار الوزاري رقم 10 لسنة 1995م بشان النظام الداخلي المنظم لعمل المجالس المحلية للتعليم والتدريب المهني والتقني على مستوى معظم المحافظات.
  • صدور قرار مجلس الوزراء رقم 67 لسنة 1995 بشان تأسيس المجلس الوطني للتعليم المهني والتقني، وقرار مجلس الوزراء رقم 639 لسنة 1999م  بشان إعادة تشكيل المجلس الوطني للتدريب المهني والتقني والفني.
  • صدور القرار الجمهوري رقم 15 لسنة 1995م  بشان إنشاء صندوق التدريب المهني.
  • صدور القرار الوزاري رقم 18 لسنة 1996م بشان تأسيس المجالس المحلية للتدريب المهني والتقني.
  • صدور قانون كليات المجتمع رقم 5 لسنة 1996م، وقراري مجلس الوزراء رقم 224، 173 لسنة 2004 بشان تبعية وإدارة هذه الكليات إلى وزارة التعليم الفني.
  • تشكيل مجلس أعلى لتخطيط التعليم العام والجامعي والفني والمهني في عام 1998م.
  • صدور القرارات الوزارية بالأرقام 9، 11، 12، 13، 14 لسنة 1999م بشان تشكيل المجالس المحلية للتعليم المهني والتقني في كل منطقة.
  • عقد المؤتمر الوطني للتعليم المهني والتقني في شهر فبراير 1999م.
  • صدور قرار مجلس الوزراء رقم 10 لسنة 2002م بشان اللائحة التنظيمية للتدريب الإنتاجي والاستفادة من تسهيلات التدريب.
  • صدور القرار الجمهوري رقم 360 لسنة 2002 بشان اللائحة التنظيمية لوزارة التعليم الفني والمهني.
  • صدور قانون التعليم الفني والمهني رقم 23 لسنة 2006 ولائحته التنفيذية.
  • صدور القرار الوزاري رقم 120 لسنة 2007 بشان اللائحة التنظيمية للتدريب التعاوني.
  • صدور القانون رقم 29 لسنة 2009 بشان صندوق تنمية المهارات ولائحته التنفيذية.
  • تسمية يوم 24 مايو من كل عام بيوم التدريب المهني والتقني.

 

 نبذة تاريخية

تعود البدايات الأولى لتأسيس التدريب المهني في اليمن إلى العام 1895م، والذي تأسست فيه أول مدرسة صناعية بصنعاء، أُسميت مدرسة الصنائع من قبل الوالي العثماني حسين حقي حلمي والذي جلب لها الخبراء والمدرسين من اسطنبول، واشتملت على عدد من التخصصات كالزخرفة، النجارة، الخراطة وكان مقرها مبنى المتحف الحربي الحالي بصنعاء.

 في العام 1927 تأسس في مدينة عدن المعهد التجاري العدني لمواكبة التوسع في الأعمال والوكالات التجارية المختلفة . وفي العام 1954 بدأ المعهد التجاري العدني بتقديم الدراسة المنتظمة للمستوى المهني لمدة ثلاث سنوات بعد المتوسطة يتقدم الطالب بعدها لاختبارات المرحلة الأولى التابعة لغرفة لندن التجاريةLCC كما توفرت الدراسة المسائية في المعهد للموظفين الذين يرغبون في الوصول إلى المستوى الثاني والثالث لشهادات سيتي آند جيلدز البريطانية.

 أما مصفاة البترول فكان لها مركز خاص للتدريب يتولى تغطية احتياجاتها من المهارات في المهن المطلوبة فيها ، وفي الخمسينات كذلك تأسس أول مركز للتدريب المهني الصناعي بعدن والذي يتبع ما كان يعرف بمكتب العمل .

 بإزاء ذلك شهد العام  1936م تأسيس أول مدرسة زراعية في صنعاء من قبل الأستاذ/ أحمد وصفي زكريا السوري الجنسية ، كما افتتحت في العام 1937م مدرسة صناعية لصناعة النسيج واستقدم لها الخبراء من مصر لتدريب الطلاب على أعمال النسيج والحدادة والنجارة ، وأنشئت في العام 1949م بصنعاء مدرسة للبنات لتدريس العلوم الابتدائية والشؤون المنزلية والخياطة والتطريز.

 وفي العام 1957 افتتح معهد صحي بصنعاء بطاقة استيعاب 100 طالب وطالبة لتدريس العلوم الصحية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية وخبرائها ، كما شهدت الخمسينات وبداية الستينات في عدن ظهور التعليم الصحي لإعداد الممرضين والممرضات لنيل شهادة ( R.N.A ) كتأهيل مواز لشهادة ( S.R.N ) البريطانية بالإضافة إلى دورات في الصحة العامة.

 وافتتح في مدينة عدن في العام 1951م المعهد الفني بالمعلا الذي كان يسمى بالكلية الفنية بأربعة تخصصات (نجارة وتركيب ، ميكانيكا عامة ، ميكانيكا سيارات ، كهرباء عامة وتمديدات) في المستوى الثانوي المهني وفق مناهج (سيتي اند جيلدز )  البريطانية ، وقدمت لاحقاً دورات تدريبية قصيرة في نفس التخصصات وفي العام 1961م بدأ العمل في المعهد في مستوى الدبلوم الفني لتخريج كوادر متوسطة وفتح قسم تجاري  بالمعهد نظام سنتين يتقدم الطلاب بعدها لامتحان الجمعية الملكية البريطانية للآداب ( R.S.A ) .

 

 وبعد قيام الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر وفي إطار العمل على تحقيق أهداف الثورة فقد حدثت نهضة تعليمية رغم الظروف الصعبة والأحداث الجسام التي حصلت في اليمن خصوصا في عقد الستينات ، إلا أن التعليم والتدريب المهني والتقني لم يأخذ المكانة التي يستحقها بسبب غياب الوعي الاجتماعي بالإضافة لعوامل أخرى كثيرة سياسية واقتصادية وغيرها، وقد شهدت فترة السبعينات والثمانينات نمواً جيداً لمعاهد ومراكز التعليم والتدريب المهني والتقني إذ افتتحت خلال تلك الفترة  47 معهداً ومركزاً على مستويات مختلفة في البلاد.

 

 

 

 

 

Read 13896 times

وزارة التعليم الفني والتدريب المهني

أنشئت وللمرة الأولى في تاريخ البلاد وزارة تعنى بالتعليم الفني والتدريب المهني حيث صدر بتاريخ 4/ 4/ 2001م القرار الجمهوري رقم (46) والذي تضمن التشكيل الوزاري برئاسة الأستاذ / عبد القادر عبد الرحمن باجمال وقد نص القرار على أن تنشأ وزارة تسمى وزارة التعليم الفني والتدريب المهني تنفذ سياسة وتوجهات الدولة في تطوير التعليم الفني والتدريب المهني.

2019 © كافة حقوق النشر محفوظة لوزارة التعليم الفني والتدريب المهني تطوير شركة بروسايت يمن

Search