المناهج والمواد الدراسية

خدمة الجمهور

دليل الخريجين

نظام التنسيق الألكتروني

               

أخر الاخبار

أخبار وفعاليات

ناقش مجلس عمداء كليات المجتمع الخاصة اليوم برئاسة الاخ الوزير غازي أحمد علي محسن، خطط القطاعات والمؤسسات التعليمية الأهلية بشأن إحياء فعاليات أربعة أعوام من الصمود.

وتطرق اللقاء الذي ضم الاخ نائب الوزير الدكتور خالد الحوالي ورئيس الجهاز التنفيذي لكليات المجتمع الدكتور وليد الرياشي وعمداء وممثلي الكليات الخاصة ووكلاء الوزارة والوكلاء المساعدين، إلى متطلبات واحتياجات إحياء مرور أربعة أعوام من الصمود والثبات في مواجهة العدوان.

واستعراض الاجتماع الفعاليات والأنشطة الخاصة بالمناسبة للتذكير بالجرائم والمجازر التي ارتكبها العدوان ومنها الاستهداف الممنهج لمنشآت التعليم الفني والتدريب المهني والتأكيد على صمود الشعب اليمني وثباته وتماسكه في وجه العدوان.

واعتبر المجتمعون هذه المناسبة محطة للتزود بالكثير من دروس الصمود والثبات وشحذ الهمم لمواجهة العدوان وتحقيق الأمن والاستقرار.

وتناول الاجتماع خطة الأنشطة والفعاليات للمؤسسات التدريبية الحكومية والأهلية وكليات المجتمع الحكومية والأهلية خلال الفترة المتبقية من مارس الجاري والمتضمنة الحشد والتعبئة لمواجهة العدوان وإقامة معارض وندوات ووقفات احتجاجية وإمكانية تنظيم زيارات للجبهات والاهتمام بأسر الشهداء والجرحى.

وفي الاجتماع أكد الاخ الوزير أهمية إعداد مصفوفة متكاملة لمتطلبات واحتياجات مؤسسات التعليم الفني لتنفيذ فعاليات أربعة أعوام من الصمود.

وأشار إلى أهمية إقامة حفل مركزي للمؤسسات التدريبية وإعداد معرض يحتوي عل صور للأضرار الناجمة عن العدوان ، وإبراز إبداعات الطلاب اليمنيين في مختلف المجالات رغم العدوان والحصار.

من جانبه أكد نائب الوزير أهمية إحياء فعالية أربعة أعوام من الصمود في وجه العدوان بما يليق ثبات وصمود الشعب اليمني.

ولفت إلى أهمية إبراز حالة الوعي التي يجسدها الشعب اليمني أمام ترسانة العدوان وحصاره وما يسطره الجيش واللجان الشعبية من ملاحم في التضحية والفداء للدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره.

من جانبهم أكدوا ممثلو وعمداء كليات المجتمع الأهلية استعدادهم المشاركة في الأنشطة والفعاليات المصاحبة لمرور أربعة أعوام من الصمود في وجه العدوان.

ناقش مجلس عمداء كليات المجتمع الخاصة اليوم برئاسة الاخ الوزير غازي أحمد علي محسن، خطط القطاعات والمؤسسات التعليمية الأهلية بشأن إحياء فعاليات أربعة أعوام من الصمود.

وتطرق اللقاء الذي ضم الاخ نائب الوزير الدكتور خالد الحوالي ورئيس الجهاز التنفيذي لكليات المجتمع الدكتور وليد الرياشي وعمداء وممثلي الكليات الخاصة ووكلاء الوزارة والوكلاء المساعدين، إلى متطلبات واحتياجات إحياء مرور أربعة أعوام من الصمود والثبات في مواجهة العدوان.

واستعراض الاجتماع الفعاليات والأنشطة الخاصة بالمناسبة للتذكير بالجرائم والمجازر التي ارتكبها العدوان ومنها الاستهداف الممنهج لمنشآت التعليم الفني والتدريب المهني والتأكيد على صمود الشعب اليمني وثباته وتماسكه في وجه العدوان.

واعتبر المجتمعون هذه المناسبة محطة للتزود بالكثير من دروس الصمود والثبات وشحذ الهمم لمواجهة العدوان وتحقيق الأمن والاستقرار.

وتناول الاجتماع خطة الأنشطة والفعاليات للمؤسسات التدريبية الحكومية والأهلية وكليات المجتمع الحكومية والأهلية خلال الفترة المتبقية من مارس الجاري والمتضمنة الحشد والتعبئة لمواجهة العدوان وإقامة معارض وندوات ووقفات احتجاجية وإمكانية تنظيم زيارات للجبهات والاهتمام بأسر الشهداء والجرحى.

وفي الاجتماع أكد الاخ الوزير أهمية إعداد مصفوفة متكاملة لمتطلبات واحتياجات مؤسسات التعليم الفني لتنفيذ فعاليات أربعة أعوام من الصمود.

وأشار إلى أهمية إقامة حفل مركزي للمؤسسات التدريبية وإعداد معرض يحتوي عل صور للأضرار الناجمة عن العدوان ، وإبراز إبداعات الطلاب اليمنيين في مختلف المجالات رغم العدوان والحصار.

من جانبه أكد نائب الوزير أهمية إحياء فعالية أربعة أعوام من الصمود في وجه العدوان بما يليق ثبات وصمود الشعب اليمني.

ولفت إلى أهمية إبراز حالة الوعي التي يجسدها الشعب اليمني أمام ترسانة العدوان وحصاره وما يسطره الجيش واللجان الشعبية من ملاحم في التضحية والفداء للدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره.

من جانبهم أكدوا ممثلو وعمداء كليات المجتمع الأهلية استعدادهم المشاركة في الأنشطة والفعاليات المصاحبة لمرور أربعة أعوام من الصمود في وجه العدوان.

سلمت وزارة التعليم الفني والتدريب المهني اليوم خطة الاحتياجات التدريبية المهنية والمهارية للأسر الفقيرة المستهدفة من مشاريع سبل العيش والنقد مقابل العمل المرفوعة من كافة المحافظات إلى الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية ومواجهة الكوارث.

تضمنت الخطة التي سلمها الاخ الوزير غازي احمد علي محسن ونائب الوزير الدكتور خالد الحوالي إلى رئيس الهيئة الوطنية الدكتور القاسم عباس، كافة الاحتياجات التدريبية الضرورية لكافة المحافظات في مجالات مشاريع سبل العيش والنقد مقابل العمل وبرامج التمكين الاقتصادي المزمع تنفيذها ضمن خطة الاستجابة الانسانية للعام الجاري في المعاهد الفنية والمهنية في مختلف المحافظات.

وتهدف خطة الاحتياجات التدريبية المرفوعة من مكاتب التعليم الفني إلى إعادة تشغيل المعاهد الفنية والمهنية وكليات المجتمع بالمحافظات من خلال إقامة وتنفيذ البرامج التدريبية التي تمولها المنظمات الدولية في مختلف المجالات في تلك المعاهد وتوفير المواد الخام وصيانة المعدات والمستلزمات الخاصة بالبرامج التدريبية.

كما تهدف إلى تحسين سبل العيش للأسر الفقيرة والنازحين والأسر المضيفة والمتضررة من العدوان والمتضمنة مشاريع زراعية بمجالاتها المختلفة والثروة الحيوانية والبيطرية ومشاريع الخياطة والتفصيل للمرأة وكذا مشاريع النقد مقابل العمل والأنشطة كثيفة العمالة، اضافة إلى مشاريع التعليم والتدريب والمياه والصحة والبيئة والصرف الصحي.

وفي التسليم الذي حضره وكيل الوزارة لقطاع الفتاة وفاء رشيد ومستشار الوزارة الدكتور علي المطاع والوكلاء المساعدين، أوضح رئيس الهيئة الوطنية للشؤون الإنسانية أنه تم التشاور والاتفاق مع المنظمات الدولية المانحة بأن برامج التنمية المزمع تنفيذها ضمن خطة الاستجابة الانسانية للعام الجاري ستتم حصرياً في المؤسسات التابعة للتعليم الفني والتدريب المهني في الأمانة وبقية المحافظات لضمان استفادة تلك المعاهد من أعادة التأهيل والتشغيل وتوفير جزء كبير من المواد الخام والصيانة ونفقات التدريب .

وأشار إلى أهمية اعطاء الأولوية في برامج التدريب لقطاع الزراعة بمجالاتها المختلفة خاصة في المناطق والمحافظات التي تتمتع بخصوبة التربة وتعدد مصادر الثروة الحيوانية كمحافظة إب وصعدة وغيرها من المحافظات الزراعية.

وأشاد القاسم عباس بالجهود التي بذلتها وزارة التعليم الفني والتدريب المهني عبر مكاتبها بالمحافظات في ايجاد قاعدة بيانات ومؤشرات نوعية لخطط الاحتياجات التدريبية شاملة كافة المجالات.

نظمت قيادات ومنتسبو وكوادر وزارة التعليم الفني والتدريب المهني وصندوق تنمية المهارات والجهاز التنفيذي لكليات المجتمع وطلاب وطالبات المؤسسات التدريبية والتعليمية وكليات المجتمع الحكومية والأهلية اليوم وقفة احتجاجية حاشدة أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء للتنديد بالجرائم الوحشية التي يقترفها العدوان السعودي والحصار المفروض واحياءً لمرور اربعة اعوام من الصمود في مواجهة العدوان.

وندد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية التي تقدمها الاخ الوزير غازي احمد علي محسن، ونائبه الدكتور خالد الحوالي ، ووكلاء الوزارة والوكلاء المساعدين بالصمت بالدولي وتخاذل الأمم المتحدة والمنظمات الدولية إزاء إمعان تحالف العدوان السعودي الامريكي في استهداف الأبرياء من المدنيين وتدمير وتعطيل المعاهد الفنية و المهنية عن العمل.

ورفع المشاركون اللافتات والصور التوضيحية عبروا من خلالها عن إدانتهم واستنكارهم لما يقوم بها تحالف العدوان السعودي الامريكي من استهداف المعاهد الفنية والمهنية وكليات المجتمع ومكاتب الوزارة في مختلف المحافظات ،وما يترتب عليها من تداعيات خطيرة على تعطل سير العملية التعليمية في تلك المعاهد المستهدفة في مخالفة واضحة وصريحة لمواثيق الأمم المتحدة الرامية الى تحييد المؤسسات التعليمية الصراعات والنزاعات مهما كانت المبررات.

وأكد المشاركون في بيان الوقفة الاحتجاجية التي تلاه المدير التنفيذي لصندوق تنمية المهارات عبدالله الهادي أن هذه الجرائم الممارسات التي قام بها العدوان الغاشم على اليمن خلال اربعة اعوام انما يعبر عن مدى اجرامه وإفلاسه الإنساني والاخلاقي وحقده الدفين على ممتلكات ومقدرات اليمن ارضاً وشعباً وحضارة وتراثه العريق الضارب جذوره اعماق التاريخ.

ودعا المشاركون إلى الاستمرار في التصدي لهذا العدوان بكل ثبات وعزة وصبر ورفد الجبهات بقوافل الرجال المال بالاستعانة على الله والتوكل عليه ، والتأكيد على استمرار العملية التعليمية والتدريبية لكافة الطلاب والطالبات الملتحقين بمؤسسات التعليم الفني والمهني بأمانة العاصمة وبقية المحافظات.

وطالب البيان الصادر عن وزارة التعليم الفني والمؤسسات التعليمية والتدريبية التابعة لها وكليات المجتمع والمراكز التدريبية الحكومية والأهلية الأمم المتحدة بتحمل مسئوليتها والاضطلاع بدورها الاخلاقي والإنساني في وقف العدوان ورفع الحصار وفي مقدمتها صرف رواتب الموظفين في كل المحافظات ورفع الحصار عن مطار صنعاء الدولي والافراج عن الأسرى والضغط على تحالف العدوان ومرتزقته لتنفيذ اتفاق السويد.

واستنكر المشاركون في الوقفة تناقض تصريحات وتصرفات الأمم المتحدة ومنظماتها التي دقت ناقوس الخطر أن اليمن يعاني من مجاعة وأسوأ أزمة إنسانية يشهدها العالم، ومطالبتها للمجتمع الدولي التدخل لتفادي هذه المجاعة في حين تقف صامته عن ممارسات التحالف في استهداف المدنيين والمؤسسات التدريبية ومنع وصول الغذاء وتعطيل اتفاق السويد.

ودعا البيان كافة الاحزاب والمكونات السياسية الوطنية للمزيد من التلاحم وتوحيد الجبهة الداخلية لدحر قوى العدوان وتحقيق الانتصار باذن الله، وكذا الدعوة لتفعيل التكافل الاجتماعي بين المجتمع اليمني والاهتمام بأسر الشهداء والجرحى والمرابطين والفقراء والمحتاجين .

كما دعا بيان الوقفة الاحتجاجية كافة ابناء الشعب اليمني الحر للمشاركة الفاعلة في الفعاليات المركزية التي سوف تقام الثلاثاء القادم في ميدان السبعين والساحات الأخرى بالمحافظات التي ستحددها اللجنة المنظمة احياءً لمرور اربعة اعوام من الصمود في وجه العدوان.

وكان وزير التعليم الفني والتدريب المهني قد القى كلمة أشاد فيها بصمود وثبات كافة ابناء الشعب اليمني في مواجهة الحرب الظالمة على اليمن على مدى اربع سنوات من العدوان والوقوف امام المخططات والمؤامرات التي يسعى إليها العدوان لتفكيك وأقلمه اليمن.

وقال الوزير غازي :" ان وزارة التعليم الفني والتدريب المهني وكافة العاملين والمنتسبين للمؤسسات التابعة لها يطالبون اليوم الأمم المتحدة بضرورة الايفاء بالتزاماتها بتسليم مرتبات الموظفين المنقطعة منذ ثلاث سنوات نتيجة تمرير المنظمة الدولية لقرار نقل عمليات البنك المركزي، وتمكين الطرف الآخر من الموارد العامة للدولة وعلى رأسها العملة المطبوعة في روسيا والتي مارستها المنظمة الدولية عبر مبادرات فاقمت الأوضاع الإنسانية وتدهورت الاوضاع الاقتصادية وارتفع اعداد النازحين في اليمن.

فيما طالب نائب الوزير الدكتور خالد الحوالي الأمم المتحدة بتحمل مسئوليتها والاضطلاع بدورها الاخلاقي والإنساني في صرف رواتب الموظفين باعتبارها مصدر الدخل الوحيد للعديد من العائلات اليمنية .. محملاً الأمم المتحدة مسئولية إفقار وتجويع الشعب اليمني نتيجة صمتها على كل الجرائم الإنسانية والاقتصادية.

وأوضح الدكتور الحوالي أن إحدى وسائل الحرب الاقتصادية لدول العدوان هي تجويع الشعب اليمني بعد فشله عسكريا وأمنيا على الشعب اليمني.. مؤكداً ان الحرب الاقتصادية والحصار المفروض لن يكسر من إرادة اليمنيين .. داعياً إلى الاستمرار في رفد جبهات القتال بالمال والرجال وكذا دعم القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير حتى نيل الحرية والكرامة والإستقلال.

فيما القيت كلمات عن اللجنة التحضيرية والتنظيمية لوليد مردم ، وعن المؤسسات التعليمية الحكومية والأهلية باللغة الانجليزية ياسر الأوذن، وعن الطلاب والطالبات المشاركات في الوقفة الاحتجاجية أكدت في مجملها على قدرة الشعب اليمني على الصمود والثبات والعزة والكرامة وتحقيق الانتصارات العظيمة في مختلف ميادين العزة والشرف.

وفي ختام الوقفة الاحتجاجية التي حضرها مستشارو الوزارة ومدير عام مكتب التعليم الفني بالأمانة الدكتور عادل المهدي ، وعمداء المعاهد الفنية والمهنية الحكومية والأهلية وعمداء ورؤساء كليات المجتمع الحكومية والأهلية ، قام الاخ الوزير ونائبه بتسليم رسالة تنديد واحتجاج إلى مكتب الأمم المتحدة بصنعاء .

في حشد جماهيري كبير لمنتسبي التعليم الفني امام مبنى الامم المتحده بصنعاء
كانت اهم الرسائل
⭕اين رواتبنا
⭕لماذا تدمر مؤسساتنا التعليمية
⭕صامدون

اطلع رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، أثناء زيارته اليوم للأكاديمية اليمنية لهندسة النفط والغاز بصنعاء ومعه رئيس مجلس الشورى محمد حسين العيدروس، على نشاطها التعليمي النظري والتطبيقي التقني في مجال تخصصها.

واستمع الدكتور بن حبتور والعيدروس أثناء الزيارة ومعهما وزراء التخطيط والتعاون الدولي عبدالعزيز الكميم والشؤون الاجتماعية والعمل عبيد بن ضبيع والتعليم الفني والتدريب المهني غازي أحمد علي محسن ونائبه الدكتور خالد الحوالي ونائب وزير التعليم العالي الدكتور علي شرف الدين، من رئيس الأكاديمية الدكتور عبدالرحمن محمد الذانبي، إلى شرح عن مختلف الجوانب التعليمية والتأهيلية التقنية التخصصية في مجالي النفط والغاز.

واستعرض الدكتور الذانبي الإمكانيات البشرية والفنية والتقنية التي تؤدي الأكاديمية وظيفتها من خلالها لصناعة كادر قادر على التعامل مع مختلف العمليات المرتبطة بالقطاع النفطي "استخراج وإنتاج ونقل وتخزين" وتقنياتها الحديثة مع جوانب السلامة المعتمدة في هذا النوع من الأعمال الهامة.

وأوضح أن نشاط الأكاديمية يغطي أقسام هندسة النفط والكهرباء والميكانيك وتكنولوجيا الغاز الطبيعي والتي تندرج في إطارها الشُعب التخصصية النفطية والغازية كافة .. لافتا إلى التجهيزات الفنية والمعملية والتقنية المتطورة التي يطبق عبرها الطلاب ما تلقونه من معلومات نظرية لتأكيد مقدرتهم العملية في ظروف العمل الميدانية.

وأشار الدكتور الذانبي إلى أن مكتبة الأكاديمية تضم ثلاثة آلاف مرجع حديث في مختلف التخصصات المرتبطة بالصناعات النفطية والغازية.

وقد نوه رئيس الوزراء بالإمكانيات التقنية للأكاديمية وجهدها الحيوي في خدمة التنمية البشرية في واحد من أهم القطاعات الاقتصادية.

وأكد أن حكومة الإنقاذ تنظر بتقدير لكل نشاط مؤسسي يسعى لخير الوطن وأبنائه خاصة في هذا الظرف العصيب .

وتمنى الدكتور بن حبتور للأكاديمية التوفيق والنجاح في جهودها التعليمية والمعرفية والمساهمة المؤثرة في رفد القطاع النفطي والغازي بالكوادر المؤهلة والقادرة على القيام بمختلف العمليات الفنية والتقنية بدراية كاملة ومسؤولية عالية.

اطلع رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، أثناء زيارته اليوم للأكاديمية اليمنية لهندسة النفط والغاز بصنعاء ومعه رئيس مجلس الشورى محمد حسين العيدروس، على نشاطها التعليمي النظري والتطبيقي التقني في مجال تخصصها.

واستمع الدكتور بن حبتور والعيدروس أثناء الزيارة ومعهما وزراء التخطيط والتعاون الدولي عبدالعزيز الكميم والشؤون الاجتماعية والعمل عبيد بن ضبيع والتعليم الفني والتدريب المهني غازي أحمد علي محسن ونائبه الدكتور خالد الحوالي ونائب وزير التعليم العالي الدكتور علي شرف الدين، من رئيس الأكاديمية الدكتور عبدالرحمن محمد الذانبي، إلى شرح عن مختلف الجوانب التعليمية والتأهيلية التقنية التخصصية في مجالي النفط والغاز.

واستعرض الدكتور الذانبي الإمكانيات البشرية والفنية والتقنية التي تؤدي الأكاديمية وظيفتها من خلالها لصناعة كادر قادر على التعامل مع مختلف العمليات المرتبطة بالقطاع النفطي "استخراج وإنتاج ونقل وتخزين" وتقنياتها الحديثة مع جوانب السلامة المعتمدة في هذا النوع من الأعمال الهامة.

وأوضح أن نشاط الأكاديمية يغطي أقسام هندسة النفط والكهرباء والميكانيك وتكنولوجيا الغاز الطبيعي والتي تندرج في إطارها الشُعب التخصصية النفطية والغازية كافة .. لافتا إلى التجهيزات الفنية والمعملية والتقنية المتطورة التي يطبق عبرها الطلاب ما تلقونه من معلومات نظرية لتأكيد مقدرتهم العملية في ظروف العمل الميدانية.

وأشار الدكتور الذانبي إلى أن مكتبة الأكاديمية تضم ثلاثة آلاف مرجع حديث في مختلف التخصصات المرتبطة بالصناعات النفطية والغازية.

وقد نوه رئيس الوزراء بالإمكانيات التقنية للأكاديمية وجهدها الحيوي في خدمة التنمية البشرية في واحد من أهم القطاعات الاقتصادية.

وأكد أن حكومة الإنقاذ تنظر بتقدير لكل نشاط مؤسسي يسعى لخير الوطن وأبنائه خاصة في هذا الظرف العصيب .

وتمنى الدكتور بن حبتور للأكاديمية التوفيق والنجاح في جهودها التعليمية والمعرفية والمساهمة المؤثرة في رفد القطاع النفطي والغازي بالكوادر المؤهلة والقادرة على القيام بمختلف العمليات الفنية والتقنية بدراية كاملة ومسؤولية عالية.

وقعت وزارة التعليم الفني والتدريب المهني مع صندوق تنمية المهارات، اليوم على اتفاقية تعاون لتنفيذ مخرجات اللجنة المشتركة بين الوزارة والصندوق فيما يتعلق بإعداد دليل الإجراءات والتعليمات والشروط الخاصة بتنفيذ برامج الدورات التدريبية المهنية والمهارية القصيرة.

وتقضي اتفاقية التعاون التي وقعها وعمدها الاخ الوزير غازي احمد علي محسن، ونائب الوزير الدكتور خالد الحوالي ، والمدير التنفيذي لصندوق تنمية المهارات عبدالله الهادي، على تحديد جوانب التعاون المشترك لتنفيذ الدورات المهنية والمهارية القصيرة، عبر مؤسسات التعليم الفني والمهني بالأمانة وبقية المحافظات، بحيث يكون هذا الاتفاق الإطار المرجعي والقانوني لتنفيذ تلك البرامج بين الجانبين .

كما شملت الاتفاقية التوقيع على آلية العمل التنفيذية لبرامج الدورات التدريبية بين الوزارة والصندوق ، وكذا التوقيع على إعداد دليل الإجراءات التنفيذية والدليل الإجرائي العام للدعم المخصص لمعاهد التدريب الفني المهني وكليات المجتمع .

وتهدف اتفاقية التعاون إلى مساهمة صندوق تنمية المهارات في دعم معاهد التدريب الفني والمهني وكليات المجتمع التابعة للوزارة في المجالات المحددة في اللائحة التنفيذية لقانون صندوق تنمية المهارات ، وبناءً على الدليل الاجرائي العام وادلة الاجراءات لكل مجال من مجالات الدعم المخصصة ، مع الاخذ بعين الاعتبار تحديد الشروط والمعايير اللازمة لمراحل التنفيذ .

وتضمنت نصوص الاتفاقية تنظيم إجراءات الدعم المقدم سنوياً من الصندوق وضمان وصوله إلى المعاهد الفنية وكليات المجتمع المستهدفة ذات الأولوية للاحتياج ، فضلاً عن توحيد إجراءات الدعم المقدم ، وادوار الجهات المسؤولة عن التنفيذ والجهات المستفيدة وتوثيقها ومتابعة مستوى التنفيذ وتقييم مدى الاستفادة من الدعم في النهوض بواقع المعاهد الفنية وكليات المجتمع.

واتفق الطرفان على ضرورة عقد ورشة تعريفية خلال الأيام القادمة للمختصين في المكاتب والمعاهد الفنية والمهنية وكليات المجتمع في الجمهورية لتعريفهم بالأدلة الإجرائية والتنفيذية ومخرجات اللجنة المشتركة والنتائج التي توصلت إليها بحيث يبدأ العمل بموجبها خلال الفترة القريبة القادمة بما يكفل رفد مؤسسات التعليم الفني بكلفة الدورات القصيرة وضمان إعادة تشغيلها وتحقيق المنفعة للمجتمع المحلي والمجتمعات الفقيرة .

حضر التوقيع مستشار وزارة التعليم الفني رئيس اللجنة المشتركة بين الوزارة والصندوق أحمد المهدي ، وعدد من قيادات الوزارة .

تفقد الاخ الوزير غازي احمد علي محسن اليوم أوضاع عدد من المعاهد التقنية والمهنية بمحافظة صنعاء وإمكانية إعادة تأهيلها وتشغيلها خلال العام القادم.

حيث اطلع الوزيرغازي ومعه وكيل أول محافظة صنعاء حميد عاصم، على أوضاع المعهد المهني في بني مطر والاحتياجات الفنية والإدارية لإعادة تشغيله بما يكفل استيعاب عدد من الطلاب والطالبات في مختلف التخصصات التقنية والمهنية.

كما اطلع الوزير غازي ووكيل أول محافظة صنعاء، على أوضاع المعهد المهني بخلقة همدان والصعوبات التي يواجهها والاحتياجات المطلوبة لإعادة تأهيله وتشغيله خلال العام القادم.

واستمع الاخ  ووكيل المحافظة إلى شرح من عميد المعهد شايف مثنى حول خطة المعهد والاحتياجات الضرورية لافتتاحه بشكل رسمي خلال العام القادم 2019 /2020م والمتضمنة النفقات التشغيلية والأثاث والتجهيزات وصيانة المعدات في أقسام كهرباء تمديدات والنجارة والحاسوب وميكانيك سيارات بطاقة استيعابية أولية 30 طالب في كل قسم.

وأكد الوزير التزام الوزارة بتقديم الدعم المتعلق بالتجهيزات الفنية والتشغيلية لإعادة تشغيل المعهد فيما تتولى السلطة المحلية بمحافظة صنعاء توفير الطاقة الكهربائية والمياه لتمكين المجتمع المحلي من الاستفادة من تخصصات المعهد المهنية.

ووجه الوزير غازي مكتب التعليم الفني بالمحافظة بمتابعة الموضوع وإدراج خطة الاحتياجات التدريبية والفنية المرفوعة من المعهد ضمن الاحتياجات التدريبية العامة للمحافظة المزمع تنفيذها بالتنسيق مع الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية.

إلى ذلك افتتح الاخ الوزير ومستشار المجلس السياسي الأعلى محمد يحيى الحاوري ووكيل أول محافظة صنعاء المعهد التقني بهمدان في تخصصي تصميم وتفصيل الأزياء وبرمجة حاسوب كمرحلة أولى .

وأطلعوا على أقسام المعهد والأضرار التي تعرض لها جراء استهدافه من قبل طيران العدوان بصورة مباشرة والاحتياجات الفنية والتدريبية والإدارية اللازم توافرها لتشغيل المعهد.

وتعرفوا على سير العملية التعليمية بالمعهد في مجال تصميم الأزياء والخياطة والطاقة الاستيعابية البالغة نحو 36 طالبة وكذا معرض المنتجات الحرفية والأزياء من إنتاج الطالبات اللواتي اكتسبن مهارات تصميم وتفصيل الأزياء عبر الدورات القصيرة.

واستمع غازي والحاوري وعاصم من عميد المعهد علي غانم إلى شرح حول خطة المعهد لتشغيله خلال العام الدراسي القادم وفق الاحتياجات المطلوبة والمتضمنة صيانة المباني التي تعرضت للقصف وتقديم التجهيزات والأثاث للمباني الجاهزة، وإيجاد الدعم والنفقات التشغيلية والكادر التدريبي وتوفير الطاقة الكهربائية لضمان تقديم دراسة نظامية في مختلف التخصصات المهنية والتقنية.

وأكد عميد المعهد أن الورش الخاصة بتخصصات " النجارة ، وكهرباء سيارات، والتحكم الصناعي" التي استكملت عملية الإنشاء بحاجة إلى تجهيزات ومعدات فنية للبدء في تشغيلها .

وعقب الزيارة أكد الوزير حرص الوزارة على تقديم الدعم الفني والتجهيزات وفق الإمكانيات المتاحة لإعادة تشغيل المعاهد الفنية والمهنية لتمكين الشباب من اكتساب مهارات فنية ومهنية وحرفية تساعدهم على إيجاد فرص عمل مدرة للدخل.

وأشار الوزير غازي إلى أن الوزارة تسعى لربط مشاريع التدريب التي تمولها المنظمات المانحة في مختلف المجالات بوزارة التعليم الفني ومكاتبها ومؤسساتها التدريبية بالمحافظات بالتنسيق مع الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية وفروعها للحد من العشوائية في تنفيذ البرامج التدريبية وضمان استفادة المعاهد والمجتمعات الفقيرة من مشاريع سبل العيش.

ونوه بكافة الجهود التي ساهمت في الحفاظ على ممتلكات المعهد خاصة بعد استهدافه من قبل طيران العدوان .. مؤكدا أن الوزارة ستبحث مع السلطة المحلية بالمحافظة إمكانية إيجاد سكن للطلاب والكادر التدريبي في المعهد.

من جانبه أشار وكيل أول محافظة صنعاء أن الزيارة هدفت إلى الاطلاع على أوضاع المعاهد الفنية ببني مطر وهمدان، والصعوبات التي تواجهها ومعرفة الاحتياجات الفنية والتدريبية وإمكانية توفيرها.

وأكد عاصم استعداد السلطة المحلية تقديم كافة التسهيلات الممكنة لدعم مشاريع التعليم الفني والمهني خاصة ما يتعلق بالطاقة الكهربائية والمياه وبعض النفقات التشغيلية للمعاهد لأهميتها في تخريج كوادر مؤهلة تساهم في عملية البناء والتنمية.

فيما أشاد مدير مكتب التعليم الفني بمحافظة صنعاء الدكتور مالك الجبري باهتمام قيادة وزارة التعليم الفني ومتابعتها المستمرة لاحتياجات ومتطلبات المعاهد الفنية وتقديم الدعم والتجهيزات اللازمة لتشغيلها خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد .

الأقسام الرئيسية