أخبار وفعاليات

ناقش الاخ الوزير غازي احمد علي محسن مع محافظ صنعاء حنين قطينة آلية إعادة تأهيل وتشغيل المعهد التقني الصناعي بهمدان .

واستعرض اللقاء الذي ضم وكلاء الوزارة والوكلاء المساعدين الى السبل الكفيلة بتشغيل معهد الرقة بهمدان وتفعيل الكادر وتوفير التجهيزات والطاقة الكهربائية والميزانية التشغيلية اللازمة لتشغيل المعهد كمرحلة أولى في تخصصات تصميم وتفصيل الأزياء وتمديدات كهرباء ، وكهرباء السيارات ومساحة وطرقات كتعليم نظامي.

وتطرق اللقاء الى خطة المعهد لتشغيله خلال العام الدراسي القادم 2019/ 2020م وفق الاحتياجات المطلوبة وكذلك الحاجة الى صيانة المباني التابعة للمعهد التي تعرضت للقصف المباشر من قبل طيران العدوان وتوفير التجهيزات والأثاث للمباني الجاهزة.

واقر الاجتماع تقديم الوزارة المولد الكهربائي وبعض التجهيزات للمعهد والصيانة مع تقديم ماكينة لإنتاج البلك لمساعدة المعهد على توفير وسيلة للدخل تمكنه من الاستمرارية في العملية التعليمية خلال الفترة الراهنة ، فيما تتكفل السلطة المحلية بالسكن والتغذية للطلاب والمدرسين والميزانية التشغيلية و نقل بعض معدات التجهيزات من معهدي خولان ومناخة اللذان تعرضا للاستهداف ونقلها لمعهد الرقة .
كما ناقش الاجتماع امكانية توفير معهد بغداد التقني الصناعي لمتطلبات محافظة صنعاء من براميل النظافة والآلات والمعدات الزراعية بأسعار منافسة وجودة عالية ، وذلك من اجل المساهمة في تشغيل المعهد وتوفير جزء من المستحقات للكادر ضمن خطة لتحويل المعاهد الى انتاجية لتمكينها من اتاحة التطبيق العملي للطلاب وضمان استمرار العملية التعليمية.

و أكد الوزير غازي حرص الوزارة على تقديم الدعم الفني والتجهيزات وفق الامكانيات المتاحة لإعادة تشغيل المعاهد الفنية والمهنية لتمكين الشباب من اكتساب مهارات فنية ومهنية وحرفية تساعدهم على ايجاد فرص عمل مدرة للدخل وتحسن من مستوى المعيشة .

وأشار إلى أهمية التنسيق والشراكة مع المحافظة لإعادة تأهيل وتشغيل المعاهد التي تعرضت للأضرار والقصف المباشر من قبل طيران العدوان وفتح تخصصات تلبي احتياجات التنمية وسوق العمل .
من جانبه اكد محافظ صنعاء استعداد المحافظة توفير كافة النواقص ومتطلبات واحتياجات المعاهد الفنية وكليات المجتمع بالمحافظة لإعادة تشغيلها وتمكينها من اداء مهامها في استيعاب الشباب وإكسابهم مهارات مهنية وحرفية تمكنهم من المشاركة في عملية البناء والتنمية .

واعرب عن استعداد المحافظة شراء براميل النظافة ومعدات الزراعة من منتجات المعاهد الفنية والمهنية بما يكفل توفير المواد الخام وتشغيل تلك المعاهد وضمان استدامتها خاصة في ظل الظروف الراهنة التي تعاني منها البلاد جراء استمرار العدوان والحصار .

حضر الاجتماع مدير عام مكتب التعليم الفني بالأمانة الدكتور عادل المهدي ومستشار الوزارة سعيد غرابة وممثلة عميد المعهد التقني الصناعي بهمدان فاطمة الولي وعدد من مسئولي المحافظة.

دشنت وزارة التعليم الفني والتدريب المهني ومصلحة الضرائب بصنعاء اليوم وثيقة منهاج لبرنامج دبلوم المحاسبة الضريبية المتخصصة في المعهد الضريبي التابع للمصلحة.

وفي التدشين أكد وزير التعليم الفني والتدريب المهني غازي أحمد علي محسن أن تدشين الوثيقة يأتي في إطار تعزيز التعاون والشراكة بين الوزارة ومصلحة الضرائب للإسهام في تطوير مهارات كوادر المصلحة بما يمكنهم من القيام بمهام الأوعية الضريبية المختلفة.

وأشار إلى أن تدشين المشروع سيسهم في تأهيل كوادر مصلحة الضرائب وفقا لمنهجية علمية مدروسة من أكاديميين بجامعة صنعاء ومختصي المناهج بالوزارة وإشراف ومتابعة مصلحة الضرائب بما يكفل الارتقاء بجودة الأداء الضريبي وتحسين الأوعية الضريبية.

واستعرض الوزير غازي الصعوبات التي تواجه المعاهد الفنية نتيجة شحة الموارد وغياب التطبيق العملي وانقطاع المواد الخام.

فيما أشار رئيس مصلحة الضرائب الدكتور هاشم الشامي إلى حرص المصلحة على تدشين برنامج دبلوم المحاسبة الضريبية المتخصصة بالمعهد الضريبي، لتحقيق أهدافها الاستراتيجية في خطة الإصلاحات لرفع قدرات الكادر الوظيفي وتنمية مهاراتهم المحاسبية.

وأكد سعي المصلحة لتوقيع اتفاقية تعاون مع وزارة التعليم الفني لبناء وتصميم برنامج تدريبي معتمد تحت مسمى دبلوم المحاسبة الضريبية يستهدف كوادر مصلحة الضرائب .. مبيناً أن أهمية تدشين وثيقة المنهاج تكمن في مواكبة التطورات التي يشهدها العالم اليوم والاتجاه نحو التعليم المهني.

وأشار الدكتور الشامي إلى أنه خلال تقييم كادر مصلحة الضرائب وجد أن أكثر من 90 بالمائة منهم غير متخصصين في مجال المحاسبة والتدقيق والمراجعة المحاسبة الضريبية، ما جعل المصلحة تعمل على إيجاد برنامج خاص من خلال دبلوم مهني متخصص ومعتمد.

فيما استعرض مدير المناهج بوزارة التعليم الفني عبد الحكيم الشميري نبذة تعريفية عن برنامج التعاون بين الوزارة ومصلحة الضرائب لإعداد منهاج برنامج دبلوم المحاسبة الضريبية والمراحل التي مرت بها عملية تصميم وإعداد البرنامج .

حضر التدشين وكيل مصلحة الضرائب عبده عبدالله كزمان، ووكيل وزارة التعليم الفني لقطاع الفتاة وفاء رشيد والوكلاء المساعدون في مختلف القطاعات بالوزارة علي زهرة وسعيد الخليدي ونجيب الحميري ومستشار الوزارة وعدد من قيادات الوزارة

دشن الاخ الوزير غازي احمد علي محسن اليوم بصنعاء مشروع محو أمية الإسعافات الأولية.
يستهدف المشروع الذي تنفذه كليات المجتمع الخاصة بإشراف الجهاز التنفيذي لكليات المجتمع، تدريب ألف متدربا ومتدربة مجاناً كمرحلة أولى بأمانة العاصمة.
وفي التدشين الذي حضره نائب وزير التعليم الفني الدكتور خالد الحوالي ووكيل قطاع الفتاة بالوزارة وفاء رشيد والوكلاء المساعدون ورئيس الجهاز التنفيذي لكليات المجتمع الدكتور وليد الرياشي وعمداء الكليات الخاصة بأمانة العاصمة .. أشاد الوزير غازي بمبادرة كليات المجتمع الخاصة في تبني تأهيل وتدريب ألف متدربا من كافة شرائح المجتمع للمساهمة في تقديم خدمة الإسعافات الأولية بالأمانة كمرحلة أولى.
وأكد أنه سيتم تخصيص 20 بالمائة من المشروع لتدريب وتأهيل أبناء الشهداء والجرحى ضمن خطة الاستجابة الطارئة وخطط ومشاريع مصفوفة التعليم الفني في الرؤية الوطنية والمؤسسات التابعة لها لتنفيذها خلال الفترة المتبقية من العام الجاري .
وأشار الوزير غازي إلى أهمية الإسعافات الأولية في إنقاذ الضحايا وتعزيز السلوكيات الصحية التي تعد من أهم متطلبات المجتمع، والتخفيف من الأخطار سيما في ظل استمرار العدوان.
فيما نوه نائب وزير التعليم الفني بهذه المبادرة المجتمعية التي تبنتها كليات المجتمع الخاصة في تأهيل ألف متدربا ومتدربة في الإسعافات الأولية، ما يسهم في رفع الوعي لدى المجتمع بكيفية التعامل والتعاطي مع الإسعافات الطارئة.
وأكد الدكتور الحوالي أهمية المشروع للإسهام في التقليل من مضاعفة الإصابات وتقديم عمل إنساني منظم وتنظيم جهود المتطوعين.
من جانبه استعرض أعضاء لجان المشروع وممثلي كليات المجتمع الخاصة الدكتور محمد الوشلي والدكتور أمين الشهاب وعلي السوسوة ومحمد العماري، أهداف المشروع في إكساب المشاركين مهارات في الإسعافات الأولية والإنقاذ الطبي للحد من آثار الكوارث .
وبينوا أن المشروع الذي ينفذ كمرحلة أولى بأمانة العاصمة، سيستهدف خلال العام القادم 10 آلاف متدربا ومتدربة من مختلف المحافظات.
وأكدوا أن إطلاق المشروع يأتي مساهمة من كليات المجتمع في التوعية الصحية المجتمعية .. مستعرضين مراحل المشروع الذي يستهدف الراغبين الالتحاق في هذه الدورات التدريبية في مختلف كليات المجتمع بأمانة العاصمة.

ناقش اجتماع بصنعاء اليوم برئاسة الاخ الوزير غازي أحمد علي محسن، الآلية المقترحة لتصحيح أوضاع المعاهد التدريبية الخاصة في إب وأمانة العاصمة.
وتطرق الاجتماع الذي ضم قيادات ومسئولي القطاعات المعنية بالوزارة ومسئولي المعاهد الخاصة بإب وأمانة العاصمة إلى الإجراءات المتخذة بشأن المخالفات في بعض المعاهد التدريبية وما نجم عن ذلك من تأخير الامتحانات النظرية النهائية إلى دور نوفمبر القادم.
وأقر الاجتماع منح المعاهد المخالفة في إب ومعهد بأمانة العاصمة فرصة أخيرة خلال الإجازة الصيفية لتصحيح أوضاعها ومعالجة الإختلالات والالتزام بالطاقة الاستيعابية وتنفيذ توصيات اللجان العلمية واستكمال تدريس المقررات والمنهج للطلاب في الجوانب النظرية والعملية، بما يمكنهم من دخول الاختبارات النهائية خلال دور نوفمبر.
وأكد المجتمعون أن فتح باب التسجيل والقبول للعام الدراسي 2019 – 2020م في بعض التخصصات الطبية بالمعاهد المذكورة، يعتمد على مدى التزامها بإصلاح أوضاعها وتنفيذ توصيات اللجان العلمية ومدى توفر الكادر النوعي والتجهيزات والمعامل فيها.
كما أقر الاجتماع عقد ورشة عمل لقيادات التعليم الفني والمختصين فيها وعمداء ومسئولي المعاهد الخاصة لمناقشة آلية تحديد وتطوير المناهج بالقطاع الخاص للتعليم النظامي والمستمر ومواكبة التطورات في هذا المجال وإمكانية توحيد مفرداتها للإسهام في تجويد الأداء وتحسين العملية التعليمية بالمعاهد ، خاصة الطبية والتقنية.
وأكد الوزير غازي الحرص على تحديث وتطوير المناهج بالمعاهد الحكومية والخاصة والاهتمام بالكادر للنهوض بواقع التعليم الفني والمهني باليمن .
وأوضح أن الوزارة أنجزت 90 بالمائة من اللائحة النهائية المنظمة لسير العملية التعليمية في المعاهد الخاصة، متضمنة المعايير لفتح برامج جديدة ومعاهد خاصة يتم العمل بها مطلع العام الدراسي 2019- 2020م .
وحث وزير التعليم الفني، المعنيين بالمعاهد الخاصة بالتعليم النظامي والدورات القصيرة في مختلف المحافظات، الالتزام بالطاقة الاستيعابية والمعايير المعتمدة واللوائح والقوانين المنظمة لعملها وفقاً لإمكانياتها المتاحة بهدف الارتقاء بجودة العملية التعليمية واعادة الوضع على ماكان عليه .
فيما أكد عمداء المعاهد الخاصة الحرص على تنفيذ الشروط والمعايير المعتمدة واستيفاء النواقص المطلوبة تنفيذا لتوصيات اللجان العلمية بشان الالتزام بالطاقة الاستيعابية وتوفير المعامل والتجهيزات والكادر المتخصص تمهيداً لاستقبال العام الدراسي القادم.

وقعت وزارتا الشباب والرياضة والتعليم الفني والتدريب المهني اليوم على مذكرة تفاهم وتعاون في الأنشطة الشبابية والرياضية والإدارية والتنظيمية.
تتضمن المذكرة التي وقعها وزيرا الشباب والرياضة حسن زيد والوزير غازي أحمد علي محسن، التعاون في تنفيذ البرامج والأنشطة التعليمية والتربوية والتدريبية والثقافية والاجتماعية والرياضية والشبابية والطلابية المندرجة ضمن اختصاص ومهام الوزارتين.
وتشمل المذكرة إشراك وزارة الشباب وقطاعاتها لوزارة التعليم الفني ومؤسساتها بالأمانة والمحافظات في هيئات ولجان تنظيم وتنفيذ فعاليات وبرامج وأنشطة شبابية ورياضية، وكذا إشراك الطلاب المتدربين في مؤسساتها في المؤتمرات والفعاليات الداخلية والخارجية.
كما تتضمن المذكرة، تمكين وزارة التعليم الفني ومؤسساتها التدريبية من استخدام منشآت وزارة الشباب وإعطاؤها الأولوية في هذا الجانب، لتنفيذ أنشطتها المختلفة، على أن تقدم وزارة التعليم الفني تسهيلات حصول المراكز الشبابية التدريبية التابعة لوزارة الشباب، على تراخيص.
وتتضمن المذكرة إشراك وزارة التعليم الفني والتدريب المهني لوزارة الشباب والرياضة ومؤسساتها ومراكزها وكوادرها الوظيفية والتدريبية بالفعاليات والأنشطة والبرامج النظامية والموسمية ودعم المراكز الشبابية والتدريبية التابعة لها بالمناهج والبرامج التدريبية المعتمدة.
حضر توقيع مذكرة التفاهم وكيلا وزارة الشباب لقطاعي الشباب محمد الصرمي والتخطيط عبد السلام عاطف ووكيل وزارة التعليم الفني لقطاع الفتاه وفاء رشيد والوكيل المساعد لقطاع المعايير سعيد الخليدي والوكيل المساعد لسوق العمل علي زهرة ومستشار الوزارة ورئيس الجهاز التنفيذي لكليات المجتمع الدكتور وليد الرياشي ومدير مكتب التعليم الفني بأمانة العاصمة الدكتور عادل المهدي .

أقر اجتماع بصنعاء برئاسة الاخ الوزير غازي أحمد علي محسن، خطة المرحلة الأولى من الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة بقطاع التعليم الفني والمهني.
كما أقر الاجتماع الذي ضم نائب الوزير خالد الحوالي ووكلاء الوزارة والوكلاء المساعدون ومدراء القطاعات المعنية والمؤسسات التابعة لها وممثلي كليات المجتمع الخاصة، الخطوط والموجهات العامة والأهداف للمشاريع المزمنة خلال الفترة المتبقية من العام الجاري في مختلف المجالات وآلية استيعاب مخصصات الدعم لانجازها.
وكلف الاجتماع القطاعات المعنية بالوزارة والمؤسسات التابعة لها تحديد الاحتياجات من المشاريع والأنشطة والمبادرات الممكن تنفيذها خلال مرحلة الصمود والتعافي من الرؤية الوطنية والمساهمة في وضع خطوط لمشاريع 2020م بقطاعات التعليم الفني.
وفي الاجتماع أكد وزير التعليم الفني أن الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة تمثل مرجعية أساسية للتخطيط على المستوى الوطني وإطار عام للخطط متوسطة وقصيرة المدى والتي سيتم تنفيذها على ثلاث مراحل حتى 2030م.
وشدد على ضرورة الاهتمام بالتدريب والتأهيل وتنمية قدرات الكوادر التدريبية بالمعاهد الفنية والمهنية وكليات المجتمع بما يكفل الارتقاء بمستوى الأداء وتجويد نوعية المخرجات وتنفيذ خطط الرؤية الوطنية وتحقيق أهدافها.
ووجه الوزير غازي، قطاعات الوزارة بإعداد خطط ودراسات لاستيعاب مخصصات تنفيذ المشاريع التي سيمولها صندوق تنمية المهارات في المجالات المعتمدة وفقا للاحتياج الفعلي للمرحلة الراهنة وبناءً على متطلبات المرحلة الأولى من الرؤية الوطنية في هذا القطاع. 

عقد اليوم اجتماع في صنعاء برئاسة نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات رئيس المكتب التنفيذي للرؤية الوطنية محمود عبدالقادر الجنيد، خصص لمناقشة آلية تنفيذ الرؤية الوطنية في قطاع التعليم العام والعالي والفني.

وفي الاجتماع الذي حضره وزير التعليم العالي حسين حازب ووزير الإدارة المحلية علي القيسي ونائب وزير التعليم الفني الدكتور خالد الحوالي ونائب وزير التعليم العالي الدكتور علي يحيى شرف ونائب رئيس المكتب التنفيذي للرؤية الوطنية يحيي المحاقري ووكلاء وزارات التربية والتعليم العالي والتعليم والفني، ومدراء التخطيط بالوزارات الثلاث.. أكد الجنيد أن قطاع التعليم هو البوابة الرئيسية لأي نمو وتقدم، بوصفه القطاع المعني ببناء الإنسان ورفد مؤسسات الدولة والقطاع الخاص بالكوادر المؤهلة والقادرة على إحداث النهضة المنشودة.

وأوضح أن الرؤية الوطنية جاءت لتصحيح وتلافي القصور الذي رافق الفترة الماضية، حيث كان التنفيذ يتم بعيداً عن التخطيط والإدارة الاستراتيجية، وأنه ورغم الخطط والاستراتيجيات التي أعدت إلا أن غياب التكامل التنسيق بين الجهات والوزارات، لم تحقق أية أهداف.

ونوه نائب رئيس الوزراء بتوجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي وخطاباته التي أكد فيها على موضوع التعليم، وهو ما يحفز الجميع لاستشعار المسؤولية والاتجاه إلى إصلاح العملية التعليمة.

وقال" ما يشعاع عن التعليم في بلادنا أنه ضعيف يوجب علينا أن نتحمس أكثر لوضع الاستراتيجيات التي من شأنها النهوض بالتعليم سواءً العام أو في الجامعي أو الفني والمهني، وهذا ما ركزت عليه الرؤية الوطنية للدولة اليمنية.

ولفت الجنيد إلى أن السلطة العليا ممثلة بالمجلس السياسي الأعلى أطلقت الرؤية الوطنية بالتوازي مع مواجهة العدوان الذي أراد النيل من استقلال الشعب اليمني وعزته وكرامته.

وأشار إلى أن حالة الصمود لخمس سنوات وتحقيق الانتصارات الكبيرة والتطور العسكري، تؤكد قدرة يمن الإيمان والحكمة على خوض معركة البناء بالاستفادة من المقومات والثروات.

وأكد أن الرؤية الوطنية جبهة في حد ذاتها، على اعتبار أن معركة البناء هي المعركة الحقيقية لإحداث النهوض الذي اختاره أحرار اليمن في مسيرتهم لاستعادة الهوية والسيادة، وحاولت أنظمة العدوان إعاقته.

وأضاف " اليمن اليوم يتجاوز مرحلة الخطر وينتصر لإرادته وعزته، والعالم ينظر للصامدين من أبناء هذا الوطن نظرة إعجاب وتقدير، لانهم ضربوا أروع صور الصمود في المواجهة والتحدي سواءً في الجبهة العسكرية أو في مؤسسات الدولة، بينما يُنظر إلى مرتزقة العدوان ومن باعوا وطنهم نظرة ازدراء.

وبين نائب رئيس الوزراء أن المطلوب من وزارات التعليم الثلاث هو العمل وفق استراتيجية وطنية شاملة للتعليم، وتحديد وتوجيه المسارات الاستراتيجية من خلال تطوير أداء وزارات التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي والتعليم الفني والتدريب المهني، والتركيز على الجهود البحثية، وإيجاد الترابط بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل، بالإضافة إلى التوصيف والتشخيص والتقييم المنهجي لوضع الوزارات الثلاث لتحديد الواقع والمستقبل المنشود.

من جانبه أوضح نائب رئيس المكتب التنفيذي للرؤية الوطنية في العرض التفصيلي الذي قدمه ملامح الرؤية وما يخص جانب التعليم فيها، وأهداف الرؤية وغايتها في محور التعليم وضرورة أن يكون هناك تعليم ذو جودة عالية يلبي متطلبات التنمية ويواكب التطور العلمي في مختلف المجالات.

وأشار المحاقري إلى أن خطط الجهات التي ستقدم للمكتب التنفيذي ستخضع للمراجعة والتقييم خلافاً لما جرت عليه العادة في الخطط السابقة، وهو ما يتطلب تصحيح ممارسات العمل، والاستفادة من الدراسات والاستراتيجيات السابقة، وإدارة عملية التحول والتغيير وفقاً للخطوات العملية المحددة لتنفيذ الرؤية الوطنية ومتطلبات التنفيذ.

في حين تحدث وزير التعليم العالي والبحث العلمي ونائب وزير التعليم الفني والتدريب المهني ووكيل وزارة التربية والتعليم، عن الرؤية الوطنية التي جاءت في ظروف استثنائية يواجه فيها شعبنا اليمني لعدوان ظالم امتدت يده الآثمة لتطال مؤسسات التعليم، والطلاب والمدرسين.

وأكدوا أن وزارتهم ستتعاطى بإيجابية مع الرؤية الوطنية، وستبدأ بإعداد الخطط التنفيذية بما يتوافق مع محاور وأهداف الرؤية الوطنية ومراحل تنفيذها.

ناقش اجتماع بصنعاء اليوم برئاسة الاخ الوزير غازي احمد علي اجراءات ضبط العملية التدريبية والتعليمية في المعاهد الخاصة بامانة العاصمة.

وتطرق الاجتماع الذي ضم نائب الوزير الدكتور خالد الحوالي والمدير التنفيذي لصندوق تنمية المهارات عبدالله الهادي ومسئولو الوزارة ومدير عام مكتب التعليم الفني بالامانة الدكتور عادل المهدي ومديرو مكاتب الوزارة بالمديريات اوضاع المعاهد الخاصة وسير العملية التدريبية فيها ومدى التزامها بالمعايير والتراخيص المنظمة لعملها .

وكلف الوزيرغازي مكتب الوزارة بالامانة وفروعه بالمديريات بتنفيذ المهام المناطة بهم وفق اللائحة والقانون ومتابعة سير العملية التعليميه والتدريبيه في المعاهد الخاصة وتصحيح اوضاعها وضبط المخالفات والتجاوزات فيها واغلاق المعاهد غير المرخصة .

وتناول الاجتماع الصعوبات والمشاكل التي تواجه مكاتب التعليم الفني بالمديريات والتي تحول عن اداء مهامهم بالشكل المطلوب وفي مقدمتها تداخل المهام والاختصاصات مع السلطة المحلية .

واكد الاخ الوزير اهمية تضافر الجهود والعمل بروح الفريق الواحد لمتابعة سير العملية التعليميه في المعاهد الخاصة والرقابة عليها واتاحة الفرصة للمعاهد غير المرخصة وغير المجددة لتصحيح اوضاععها وفقا للائحه والقانون.

واشار الى أن الوزارة عازمة على تنظيم العملية التدريبية والتعليمية في المعاهد الخاصة من خلال حصرها ومعرفة المعاهد العاملة ونوعيتها واغلاق المعاهد المخالفة لانظمة ولوائح ومعايير الوزارة.

وقعت وزارة التعليم الفني والتدريب المهني مع مؤسسة السجين الوطنية مذكرة تفاهم وتعاون مشترك، للتعاون في تقديم خدمات التدريب المهني للسجناء والسجينات.

وتهدف مذكرة التفاهم التي وقعها الاخ نائب الوزير الدكتور خالد الحوالي، ورئيس مؤسسة السجين الوطنية توفيق الخامري، إلى تعزيز الشراكة المجتمعية بين الوزارة والمؤسسة لتنفيذ المشاريع في مجال التدريب المهني لنزلاء الاصلاحيات على مستوى المحافظات.

وتضمنت مذكرة التفاهم التعاون المشترك في مجالات البرامج التدريبية، وإعادة تأهيل المباني والورش والمعامل، وكذا الصيانة، وتوفير المواد الخام.

وعقب التوقيع الذي حضره وكيل الوزارة لقطاع تعليم وتدريب الفتاة، وفاء رشيد، ومدير عام تعليم وتدريب الفتاة بالوزارة، أنسام الخامري، ومدير ادارة مشاركة المجتمع بوزارة التعليم الفني مريم الجماعي، أشاد نائب الوزير بالدور الكبير الذي تبديه مؤسسة السجين الوطنية في مجال تأهيل وتدريب السجناء.

وأبدى الحوالي، استعداد الوزارة تقديم كافة أوجة الدعم للمؤسسة، لتمكينها من استكمال عملية التأهيل والتدريب لشريحة السجناء والسجينات. مؤكدا، استعداد الوزارة لإمداد المؤسسة بقاعدة البيانات التي انجزتها الوزارة والمتضمنة خارطة الاحتياجات التدريبية لمختلف شرائح المجتمع، ومنها الاصلاحيات في كافة المحافظات.

من جانبه أعرب رئيس مؤسسة السجين الوطنية، ، عن أمله في أن تسهم هذه المذكرة في تحقيق مزيد من التعاون والشراكة بين المؤسسة والوزارة.. مؤكدا استعداد المؤسسة، بما تمتلكه من خبرات للعمل في سبيل تحسين أوضاع السجناء والسجين.

وكان المدير العام لمؤسسة السجين الوطنية، فضل محرز عبيد، قد أكد خلال التوقيع على ضروة تنفيذ خطة عمل مشتركة بين الوزارة والمؤسسة، وذلك للارتقاء بوضع الاصلاحيات وتنفيذ البرامج التدريبية اللازمة لهم في كافة المجالات.

وزارة التعليم الفني والتدريب المهني

أنشئت وللمرة الأولى في تاريخ البلاد وزارة تعنى بالتعليم الفني والتدريب المهني حيث صدر بتاريخ 4/ 4/ 2001م القرار الجمهوري رقم (46) والذي تضمن التشكيل الوزاري برئاسة الأستاذ / عبد القادر عبد الرحمن باجمال وقد نص القرار على أن تنشأ وزارة تسمى وزارة التعليم الفني والتدريب المهني تنفذ سياسة وتوجهات الدولة في تطوير التعليم الفني والتدريب المهني.

2019 © كافة حقوق النشر محفوظة لوزارة التعليم الفني والتدريب المهني تطوير شركة بروسايت يمن

Search